الجمعية الاسلامية توزع الاضاحي


جرياً على عادتها السنوية أطلقت الجمعية الإسلامية مشروعها الخيري الموسمي "الأضاحي" من أجل إحياء سنة من سنن سيدنا إبراهيم عليه السلام، ونشر ثقافة حب الخيرلجميع المسلمين في بقاع الأرض، لاستفادة أكبر عدد ممكن من الفقراء والمحتاجين في مملكة البحرين وخارجها.

 

 وقد صرح فضيلة الشيخ أحمد آل محمود عضو مجلس الإدارة والمشرف العام على لجنة الأضاحي بأن الجمعية الإسلامية قد شكلت لجنة الأضاحي لاستقبال مساهمات المحسنين وأهل الخير وكذلك لتنفيذ المشروع حسب الهدي النبوي الشريف، وقد انطلقت أعمال اللجنة في 26 ذوالقعدة 1436هــ الموافق 10 سبتمبر 2015م حيث تم طرح مايقارب 800 كوبون بالإضافة إلى  عدد من الأرصدة، مبينا أن سعر الأضحية الواحدة المستوردة  سواء لداخل البحرين أو خارجها ( 70 ديناراً بحرينياً ) تشمل قيمة الأضحية وتكاليف ذبحها ونقلها وتوزيعها، في حين يبلغ سعر الأضحية العربية سواء لداخل البحرين أو خارجها     ( 150 ديناراً بحرينياً) ، فيما أشار السيد عبدالصمد علي أحمد رئيس لجنة الأضاحي بأن الجمعية الإسلامية في هذا العام قامت بشراء مايقارب 554 رأس خروف مستورد بكلفة مالية تقدر 38,780 دينارا بحرينيا، وشراء مايقارب 67رأس خروف عربي بكلفة مالية تقدر 10,050 دينار بحريني ، وبين بأن عدد الأسر المستفيدة من الأضاحي بلغت مايقارب 1863 أسرة من الأسر المتعففة وأسر الأيتام والمسنين المكفولين من قبل الجمعية الإسلامية، و أشار بأن نحر الأضاحي كان في فجر يومي ثاني وثالث عيد الأضحى. 

 

فيما صرح السيد عيسى الشيخ مدير إدارة الإغاثة الإنسانية بأن هناك مشروع مماثل لخارج ممكلة البحرين حيث سيتم توزيع مايقارب 222  أضحية بكلفة مالية تقدر بــ 15540دينار بحريني، وسيتم توزيعها على دول عربية و دول غير عربية، وقد أشار السيد الشيخ بأن الأضاحي لخارج البحرين تتنوع بحسب المتداول في كل دولة مثل البقر والإبل والضآن وغيرها.